Saturday, 16 December 2017

logo2

دليل الطالب

يهدف إصلاح النظام الجامعي الجديد المدرج من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى جعل الشهادات وطلبات التكوين والتخصّصات أكثر وضوحا.

إنّه يرمي من جهة أخرى إلى إحداث انسجام محكم في المسارات الجامعية، مع التسهيل في مقارنة الإجراءات ومحتويات التكوين على المستوى الوطني والدولي.

إنّ هذا الإصلاح، المبني أساسا على نظام ل.م.د. (ليسنس – ماستر – دكتوراه) سيساهم في ضبط المبادئ الكبرى للتكوين والمتمثّل في النقاط التالية :

* تحسين نوعية التكوين الجامعي.

*تلاؤم نظام التكوين العالي مع باقي الأنظمة التكوينية في العالم.

*اقتراح مسارات تكوينية متنوّعة وتكييفها مع الحاجيات الاقتصادية.

*تسهيل حركية الطّلبة وتوجيههم.

*تثمين العمل الذاتي للطّلبة.

*تنصيب إجراءات لمرافقة الطّلبة في أعمالهم.

*تثمين المكتسبات وتسهيل تحويلها

*تنمية التكوين عبر مختلف مراحل الحياة، إلى جانب التكوين الأوّلي.

*فتح الجامعة والتكوين على العالم الخارجي.

تنظيم الدراسات

يقوم نظام ل.م.د. على هيكلة جديدة مؤسّسة حول ثلاثة شهادات هي الليسانس، الماستر والدّكتوراه.

الليسانس : بعد حصوله على البكالوريا، يسجّل الطّالب نفسه في مسار تكويني يؤثّله إلى الليسانس (بكالوريا + 03 سنوات). وسواء كانت الليسانس أكاديمية أم مهنية، فإنّها تجرى في ستّة (06) سداسيات وتتطلّب الحصول على 180 قرض (أي 30 قرضا في السداسي الواحد).

الماستر : وهي شهادة من المستوى الثاني للتعليم العالي وتعدل (البكالوريا + 05 سنوات). تكون إمّا من نوع الأكاديمي أو المهني، وتتطلّب الحصول على 120 قرض بعد الحصول على الليسانس.

الدّكتوراه : شهادة من المستوى الثالث وتعادل (البكالوريا + 08 سنوات). ويتمّ الحصول عليها بتقديم عمل بحثي يدوم ثلاث سنوات على الأقل بعد الحصول على الماستر.

الليسانس والماستر يكونان إمّا من النوع :

الأكاديمي : الذي يسمح للطّالب بالدّخول المباشر في دراسات أكثر طولا وأكثر تخصّصا، أي في مستوى الماستر أو الدّكتوراه.

وإمّا من النوع :

المهني : الذي يسمح للطّالب بالدّخول المباشر في عالم الشغل، أي على مستوى الليسانس أو الماستر.

إنّ العناصر الجديدة التي تظهر في مجال التسيير البيداغوجي هي الوحدة الدراسية، القروض ومبدأ السداسيات.

ما معنى الوحدة الدّراسية ؟

إنّ الدّروس في نظام ل.م.د منظّمة في شكل وحدات دراسية. ووحدة الدّراسة هي عبارة عن مجموع المواد المختارة بناء على انسجامها. ويمكن ذكر الوحدات التالية :

1 – الوحدات الأساسية: التي تجمع المواد الأساسية لتخصّص معيّن.

2 – الوحدات المنهجية : وتجمع مواد تعليمية للأدوات المنهجية التي تساعد الطّالب على إنجاز مساره التكويني (رياضيات، لغات، إعلام آلي، بحث وثائقي...).

3 – الوحدات الاستكشافية: التي تساعد الطّالب على اكتشاف موادّ تعليمية في تخصّصات أخرى، وتساهم في توسيع ثقافته الجامعية.

4 – الوحدات الاستعراضية التي تجمع موادّ في اللغات الحيّة والإعلام الآلي والتكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتّصال...) وتساعد الطّالب على اكتساب ثقافة عامّة وتقنيات منهجية.

ما معنى القرض ؟

إنّ القرض وحدة تقاس بواسطتها الدّروس (من حيث الأهمّية والحجم السّاعي). كلّ وحدةدراسية ترافقها قيمة تسمّى قرضا يعادل حجم العمل المنجز وحجم العمل الشخصي الذي يقومبه كلّ طالب.

إنّ القرض يمثّل مرجعية مشتركة لجميع المؤسّسات، أي أنّ كلّ وحدة دراسية هي قابلة للتثمين والتحويل.

ما معنى التثمين ؟

معناه أنّ كافّة الوحدات الدراسية التي تحصّل عليها الطّالب محسوبة له. ولا ينبغي له أن يعيدها مهما غيّر مسار تكوينه أو تحوّل إلى مؤسّسة أخرى، فهي معترف بها.

إنّ عدد القروض المجموعة لكافّة الوحدات التعليمية طوال السداسي الواحد تقدّر بـ 30.

التقييم والتدرّج

تتمثّل المبادئ الخاصّة بالتقييم والتدرّج فيما يلي :

* التقييم :

نظام تقييمي سداسي وتدرّج سنوي:

- اختبار في نهاية كلّ سداسيّ: يخصّص امتحان نهائي لكلّ وحدة تعليمية، إضافة إلى المراقبة المستمرّة، والمراقبة في الأعمال التطبيقية، وكذلك تقييم العمل الشخصي للطّالب. وتدرج هذه النقاط جميعها ضمن النقطة النهائية حسب التوازن.

- إنّ حساب المعدّل يخضع لمبدأ التكامل.

- تمنح نقاط المواد المختلفة داخل الوحدة التعليمية نفسها بالتوازن مع المعاملات وتتكامل فيما بينها.

- يحصّل على المعدّل العام انطلاقا من المعدّلات المحصّل عليها في كلّ وحدة تعليمية مع معاملاتها.

- يكلّل نجاح الطّالب إذا تحصّل على نقطة تكاملية تساوي أو تفوق 10/20.

- كلّ طالب راسب في دورة جوان، له كامل الحقّ أن يسجّل نفسه في دورة الامتحان الاستدراكي بالنسبة لمواد الوحدات التعليمية غير المحصّل عليها، أي تلك التي تحصّل فيها على نقطة أقلّ من 10/20.

- إنّ النقطة المحصّل عليها في الامتحان الاستدراكي تعوّض النقطة النظرية للوحدة التعليمية المحصّل عليها في الدّورة السّابقة، ويحتفظ بنقطة الأعمال التطبيقية.

- احترام مدّة شهرين على الأقلّ بين الدّورة العادية للإمتحانات ودورة الامتحان الاستدراكي.

- كلّ طالب لم يحصّل على معدّل تكاملي يساوي أو يفوق 10/20 بعد دورة الامتحان الاستدراكي، يحتفظ بالوحدات التعليمية التي تحصّل فيها على معدّل يساوي أو يفوق 10/20.

الانتقال من السنة الأولى إلى الثانية

- يسمح للطّالب بمتابعة الدراسة في السنة الثانية إذا تحصّل على الأقلّ، على 50 %من قروض السنة الأولى، وذلك بعد موافقة اللجنة البيداغوجي.

- لا تثمّن ولا تخضع للتحويل في حالة تغيير مسار التكوين من طرف الطّالب إلاّ الوحدات التعليمية التي تحصّل فيها هذا الطّالب على نقطة تساوي أو تفوق 10/20.

- إنّ قروض الوحدات التعليمية التي خضعت للتكامل تحسب لصالح الطّالب عند حصوله على شهادته، ولكنها غير محوّلة.

الانتقال من السنة الثانية إلى الثالثة

- يمنح الانتقال إلى السنة الثالثة لكلّ طالب تحصّل على معدّل عام تكامليّ يساوي أو يفوق 10/20 بالنسبة للسنتين الأوليين.

- يمكن للجنة البيداغوجية أن توافق على انتقال الطّالب إلى السنة الثالثة إذا تحصّل على :

· 80 % على الأقلّ من القروض الخاصّة بالسنتين الأوليين المكتسبتين.

· جميع الوحدات الأساسية للمسار المختار.

الحصول على الشهادة

إنّ الحصول على شهادة الليسانس يخضع للتصديق على 180 قرضا من مسار الليسانس

 

فضاء الطالب

الملتقيات العلمية

مخابر البحث

فضاء الأستاذ